آخر 10 مشاركات : هذا العيد فاعتبر (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 329 )           »          تفسير: (فأثابهم الله بما قالوا جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها وذلك جزاء المحس (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 29 )           »          حديث: ما يحملكم على أن تتايعوا في الكذب (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 22 )           »          تفسير: (قل أتعبدون من دون الله ما لا يملك لكم ضرا ولا نفعا والله هو السميع العليم) (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 18 )           »          دخول شهر رمضان (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 34 )           »          تفسير: (إن الذين آمنوا والذين هادوا والصابئون والنصارى من آمن بالله واليوم الآخر ...) (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 27 )           »          شرح حديث: ألا أدلكم على ما يمحو الله به الخطايا (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 28 )           »          تفسير: (إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راك (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 23 )           »          تفسير: (يا أيها الذين آمنوا من يرتد منكم عن دينه فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه) (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 20 )           »          وقفة لغوية مع حديث (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 17 )
 
قديم 05-24-2017 رقم المشاركة : 1
معلومات العضو

الصورة الرمزية دنيا فانية

افتراضي شرح حديث: ألا أدلكم على ما يمحو الله به الخطايا

 

مشاركة

شرح حديث: ألا أدلكم على ما يمحو الله به الخطايا

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ: "أَلاَ أَدُلُّكُمْ عَلَى مَا يَمْحُو الله بِهِ الْخَطَايَا وَيَرْفَعُ بِهِ الدَّرَجَاتِ؟" قَالُوا: بَلَى. يَا رَسُولَ اللّهِ! قَالَ: "إِسْبَاغُ الْوُضُوءِ علَى الْمَكَارِهِ. وَكَثْرَةُ الْخُطَا إِلَى الْمَسْاجِدِ. وَانْتِظَارُ الصَّلاَةِ بَعْدَ الصَّلاَةِ. فَذلِكُمُ الرِّبَاطُ" رواه مسلم.

ألفاظ الحديث:
(إِسْبَاغُ الْوُضُوءِ علَى الْمَكَارِهِ): سبق أن الإسباغ هو إعطاء كل عضوٍ حقه من الطهارة في الوضوء، والمقصود بإسباغ الوضوء على المكاره هنا أن يعطيها حقها عند برودة المياه في الشتاء مثلاً وعند شدة الحرارة في الصيف مثلاً.
فهو في مثل هذه الحالة يكره مثل هذا.

(فَذلِكُمُ الرِّبَاطُ): وفي رواية أخرى عند مسلم بالتكرار (فَذلِكُمُ الرِّبَاطُ فَذلِكُمُ الرِّبَاطُ) وأصل الرباط الحبس على الشيء ومنه حبس النفس على الطاعة، وما ذكر في الحديث يحتاج المرء إلى أن يحبس نفسه عليه.

من فوائد الحديث:
الفائدة الأولى: في الحديث دلالة على فضل الله - عزّ وجل - الواسع على عباده حيث يسر لهم سبل المغفرة وعلو الدرجات في الآخرة ونوَّع لهم طرق الخير وفي هذا التنوع رفق بالناس.

الفائدة الثانية: في الحديث بيان فضل كثرة الخُطا إلى المساجد وكثرة الخُطا إليها بأن يأتيها المسلم ولو بَعُد بيته عن المسجد فيمشي على قدميه إليها وليس المقصود أن يسلك المسلم الطريق الأبعد للمسجد فهذا غير مراد ولو كان مقصوداً لسبقنا إليه النبي - صلى الله عليه وسلم - وصحابته - رضي الله عنهم - فلما لم ينقل ذلك عنهم دل على أنه غير مراد.

الفائدة الثالثة: في الحديث بيان فضل انتظار الصلاة بعد الصلاة وذلك يكون بشوق الإنسان للصلاة التي تلي الصلاة التي صلاها أو بانتظاره لها بعد صلاة صلاها.

الفائدة الرابعة: في الحديث بيان فضل الوضوء على المكاره أي مع المشقة وذلك حينما يوافق المسلم ماء بارداً في الشتاء لا يجد غيره أو حاراً في الصيف فيتوضأ ويعطي كل عضوٍ حقه من الوضوء وليس معنى هذا أن يتعمد الإنسان الماء الذي يشق كأن يكون عنده ماءان أحدهما معتدل والآخر بارد شديد البرودة فيتعمد البارد الشاق عليه من أجل هذا الحديث فهذا فهم خاطئ لأن الإسلام لا يدعو للمشقة والعسر فهذا شيء يخالف ما أراده الله حيث قال تعالى: ﴿ يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ ﴾ [البقرة: 185] ويخالف ما أراده الرسول - صلى الله عليه وسلم - في أحاديث كثيرة حيث قال: " يسروا ولا تعسروا " وقال (الدين يسر) بل المراد ما وقع موافقة على حال شاقة.
فهذا يسمى إسباغ الوضوء على المكاره وثوابه: محو الخُطا ورفع الدرجات كما دل عليه حديث الباب، وهذا الفضل يضاف إلى الفضائل السابقة في الوضوء، وهذا يدلك على أن الوضوء عبادة عظيمة حُفَّت بكثير من الفضائل.

الفائدة الخامسة: في الحديث بيان أن هذه الأمور تعد من المرابطة التي يحتاج معها الإنسان إلى حبس النفس وهواها عن معصية الله إلى طاعته فهي تدخل تحت قول الله تعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اصْبِرُواْ وَصَابِرُواْ وَرَابِطُواْ وَاتَّقُواْ اللّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ﴾ [آل عمران: 200].

الفائدة السادسة: في الحديث حسن عرض النبي - صلى الله عليه وسلم - للحديث وتشويقه لأصحابه حيث بدأهم بثواب عظيم على طريقة السؤال فقال: " ألا أدلكم على ما يمحو الله به الخطايا ويرفع به الدرجات؟ " وذلك ليشوقهم ثم عرض لهم الإجابة.

مستلة من إبهاج المسلم بشرح صحيح مسلم (كتاب الطهارة)




الالوكة

انت حاليا تقرا شرح حديث: ألا أدلكم على ما يمحو الله به الخطايا في ..:: منتديات اركب معنا الإسلامية ::..




التوقيع

رد مع اقتباس

انت حاليا تقرا شرح حديث: ألا أدلكم على ما يمحو الله به الخطايا في ..:: منتديات اركب معنا الإسلامية ::..

يا ضيفنا العزيز شارك معنا بالرد

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

مبارك عليكم قدوم شهر رمضان الكريم



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من سيعود لـ يمحو أثر صوره علقتها بعاتقك ورحلت من الدنيآ ! مُحبة الرحمن ( ٱلتُصِميّم وِٱلجَرٱفُكسً) 3 04-17-2013 04:12 PM
حوار بين الممحاة والقلم ...؟؟ الشكر لمن يمحو لنا أخطائنا محب الرسول ( ٱلحًوِٱر ٱلعٱم ) 3 01-04-2012 03:29 PM
نشيد يارب بلغنا الخطايا ل ( حسين الجسمي ) المرور (ٱلصِوِتُيّٱتُ وِٱلمرئيّٱتُ) 3 09-27-2011 11:04 AM
لماذا كان التطهير من الخطايا بالماءوالثلج والبرد زهور ( ٱلإسًلٱميّ ٱلعٱم ) 3 12-01-2010 03:26 AM


الساعة الآن 03:54 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

ارشفة : شركة بصمه

Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
Preview on Feedage: -%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D8%B1%D9%83%D8%A8-%D9%85%D8%B9%D9%86%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85%D9%8A%D8%A9- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki