آخر 10 مشاركات : ثمــرات .. من حياة الأربعة .. ! (الكاتـب : - مشاركات : 29 - المشاهدات : 59 )           »          أتأمل رحيل يوم وقدوم يوم (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 5 )           »          لماذا نبدو أثمن حين نموت ! (الكاتـب : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 20 )           »          هدية الى من تحب (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 8 )           »          أكاديمية تاج العالمية لتعليم القرآن الكريم (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 10 )           »          العم إبراهيم و جاد الله القرآني (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 11 )           »          الحصاد المر لآمة رضخت للعبودية (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 10 )           »          رسالة إلى كل شيعي 30 نقطة هامة لم يفكر فيها الشيعة بوعى صادق (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 10 )           »          المسلمون سيدخلون المسجد الأقصى وسينقذونه من أيدي اليهود. (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 11 )           »          أيها الغرب : نبينا هو نبيكم أرسله الله لنا ولكم (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 9 )
قديم 04-11-2010 رقم المشاركة : 1
معلومات العضو

ارسل تقرير عن مشاركه مخالفه  

افتراضي سنن مهجورة ( 13 ) التزاور فى الله

 


التزاور في الله


الحمد لله رب العالمين ، وأفضل الصلوات والتبريكات على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين أما بعد :
فإن رابطة الأخوة الإسلامية هي إشراقة إلهية سامية ، وهي الحبل الذي يجمع القلوب ويعقدها ببعضها ، وهي النور الذي يسري بين أرواح المؤمنين .
قال صلى الله عليه وسلم : ( مَنْ عَادَ مَرِيضًا أَوْ زَارَ أَخًا لَهُ فِي اللَّهِ نَادَاهُ مُنَادٍ أَنْ طِبْتَ وَطَابَ مَمْشَاكَ وَتَبَوَّأْتَ مِنْ الْجَنَّةِ مَنْزِلًا ) حديث حسن أخرجه الترمذي


إن التزاور في الله ظاهرة من ظواهر المجتمع المسلم ،لأن التزاور بين الأخوان في الله من شأنه أن يدعم أواصر الجماعة ، ويقوى روح الجماعية ويوسع مجالاتها ، ويمد آثارها ، ويقوى المودات ، ويزيد وشائج الصلات . وليس هذا خاص في الرجال ، بل عام في الرجال والنساء ، فتزور المؤمنات أخواتهن في الله ، ويتحاببن ، ويتجالسن ويتباذلن في الله .وليكسب الأخوة فرصة التزاور في الله للتناصح بصالح الأعمال ، والتدارس بالعلم والخير
قال الشيخ محمد بن هادي المدخلي حفظه الله :
فإنه قد صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم كما تعلمون من الأحاديث في زيارة المسلم لأخيه ما لا يخفى عليكم ومن ذلك قصة الرجل الذي في الصحيح زار أخا له في قرية فأرصد الله له على مدرجته ملكا فسأله أين تريد قال : قرية كذا , ما تريد قال: زيارة أخي فلان قال فهل له من نعمة عليك تردها إليه قال :لا غير أني أحببته في الله , قال : فإني رسول الله إليك أن الله قد احبك كما أحببته فيه .
فنسأل الله جل وعلا أن يجعلنا وإياكم من هؤلاء ....


معشر الإخوان إن التلاقي والتزاور بين الإخوة عموما وبين طلبة العلم أتباع المنهج الصحيح له فوائد شتى إضافة إلى ما ذكرنا قبل قليل من الأجر الخاص الذي يعود على الإنسان في دينه , من هذه الفوائد :

حصول الألفة والترابط والنبي صلى الله عليه وسلم يقول : المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا وشبك بين أصابعه عليه الصلاة والسلام , فكثرة الإلتقاء بالإخوة تعرف منه ويعرف منك فتعرف منهم أحوالهم ويعرفوا أحوالك فما احتجت إليهم فيه أعانوك وما احتاجوا إليك فيه أنت أعنتهم كل واحد بما يستطيع من إعانته لأخيه وتلمس حاجته .
- معرفة حال المريض
- معرفة حال الضعيف
- معرفة حال ذا الحاجة
- معرفة حال من نزلت به النوائب
- معرفة حال من ضعف في دينه
- معرفة حال من ضعف في استقامة أخلاقه
- معرفة حال من ضعف في علمه وهكذا ...

فيتقوى الإخوة بعضهم ببعض بسبب هذه الزيارات , فالقوي يحث الضعيف , والمتقدم يستلحق المتأخر والمتأخر ربما نشط هو بنفسه حينما يرى إخوانه يكادون أن يسبقوا فإنه ينشط فهذا من ميزاتها .

و من ميزاتها التراحم أيضا كما هو معلوم لدينا جميعا " مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم كمثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى : فيحزن لحزن أخيه , ويتعب لتعب أخيه ويمرض لمرض أخيه , ويهتم لحاجة أخيه , فيرحمه من هذه الناحية ويقف معه حتى يرفع الله سبحانه وتعالى .وبدون ذلك لا يعلم الإنسان أحوال إخوانه , فالتواصل له ثمرات كثيرة عظيمة وهذا من أهمها .

ومن ذلك حفظ الإخوة لبعضهم فيما بينهم لأن طلبة العلم والدعاة إلى الله على منهج الحق هم حماة ودعاة :
- حماة لرأس المال
- ودعاة إلى إدخال ربح على رأس المال .

فحماة لرأس مالهم الذي قد حصّلوه وهم أبناء هذه الدعوة الذين نشأوا فيها وتربوا عليها هؤلاء هم الذين ينتظر منهم غدا أن يكونوا هم الدعاة وهم المعلمون فهؤلاء حينما يتعاهد بعضهم بعضا يحمي بعضهم بعضا . والميزان لذلك قد ضربه لنا سيد الخلق صلى الله عليه وسلم في أضعف الحيوانات أمام أشد العوادي عليها وأشد أعدائها , تلكم الحيوانات هي الضأن فهي من أضعف الحيوانات أمام الذئب فالذئب لا يأتي إلى الضأن وقد إجتمعت وإنما يأتي إلى القاصية منها والشاذة عنها أو المتأخرة التي كادت تكون في حكم المنفردة الشاذة فيفترسها سهلة عليه , لأنه لو دخل بين الجم الكثير منها لربما وطئته بأظلافها وكما قيل الكثرة تغلب الشجاعة , وإن كانت ضعيفة فبمجموعها تقوى عليه . فهكذا المسلم ضعيف بنفسه قوي بإخوانه , ولا يدعي العبد الكمال أو أنه معصوم ولا يدعي بأنه يأمن على نفسه .
- لا الكمال, من ادعاه فهو كاذب
- ولا العصمة, من ادعاها فهو كافر
- ولا أنه لا يفتن لا تأتيه الفتنة , ومن كان الأمر كذلك فهو محتاج لإخوانه وحاجته لإخوانه في دينه أهم من حاجته إليهم في الدينار والدرهم .
وذلك لأن إخوانكم الذين يسددوا لك ويعينوك ويثبتوك ويكملونك أيضا إن رأوا منك نقصا حثوك على الكمال وإستكمال ذلك النقص وإن رأوا منك خطأ صوبوك وسددوك وقوموك وإن رأوا منك ضعفا أعانوك , وإن رأوا فيك عيبا ستروك وأعادوك إلى الحق والجادة .


هؤلاء هم الإخوان . والأخ الناصح هو الذي منك بمحل الروح كما ساق الخطيب في " المهروانيات " وابن عبد ربه في "العقد" :
هموم أناس في أمور كثيرة وهمي في الدنيا صديق مساعد
نعيش كروح بين جسمين قسمت فجسماهما جسمان والروح واحد

منقول

انت حاليا تقرا سنن مهجورة ( 13 ) التزاور فى الله في ..:: منتديات اركب معنا الإسلامية ::..




رد مع اقتباس

انت حاليا تقرا سنن مهجورة ( 13 ) التزاور فى الله في ..:: منتديات اركب معنا الإسلامية ::..

يا ضيفنا العزيز شارك معنا بالرد

قديم 04-11-2010 رقم المشاركة : 2
معلومات العضو

ارسل تقرير عن مشاركه مخالفه  

افتراضي

 

تزاور الإخوان من خالص الإيمان
ان التآخي شجرة لها التلاقي ثمرة
لا تترك الزيارة فتركها حقارة
كل أخ زوار وان تناءت دار
وقد رأوا آراء واختلفوا اهواء
في الحد للزيارة والمدة المختارة
فقيل كل يوم كالشمس بين القوم
وقيل كل شهر مثل طلوع القمر
وقيل ما نص الأثر عليه نصاً واشتهر
زر من تحب غبا تزدد اليه حبا
واختلفوا في السغب عن اي معنى ينبي
فقيل عن ايام خوفا من الابرام
وقيل عن اسبوع وقفا على المسموع
وقيل بل معناه زر يوماً ويوماً لا تزر
فاعمل بما تراه في وصل من تهواه
وزر اخاك عارفا بحقه ملاطفا
وان حللت منزله فاجعل صنيع الفضل له
واقبل اذا ما راما منه له الإكراما
فمن ابى الكرامة حلت به الملامة
وان اتاك زائرا فانهض اليه شاكرا
وقل مقال من شكر فضل الصديق وذكر
ان زارني بفضله او زرته لفضله
فالفضل في الحالين له ووصل
من تهوى صله والضم والمصافحة
من سنة المصالحة
او كان يوم عيد او جاء من بعيد
هذا هو المشهور يصنعه الجمهور
وقد اتى في الأثر عن النبي المنذر
تصافح الاخوان يسن كل آن ما افترقا
واجتمعا يغشاهما الخير معا.

بارك الله فيك اخونا الفاضل "الفقير لعفو ربه"




يقول عمر بن الخطاب رضي الله عنه
الفهم الفهم فيما يختلج صدرك مما لا نص فيه من كتاب ولا سُنة ، فتعرّف الأمثال والأشباهـ ، ثم قسِ الأمور عندك واعمد الي أحبها الي الله وأشبهها بالحق فيما تري.

رد مع اقتباس
قديم 04-11-2010 رقم المشاركة : 3
معلومات العضو

ارسل تقرير عن مشاركه مخالفه  

افتراضي

 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طالبة العلم السلفي مشاهدة المشاركة
تزاور الإخوان من خالص الإيمان
ان التآخي شجرة لها التلاقي ثمرة
لا تترك الزيارة فتركها حقارة
كل أخ زوار وان تناءت دار
وقد رأوا آراء واختلفوا اهواء
في الحد للزيارة والمدة المختارة
فقيل كل يوم كالشمس بين القوم
وقيل كل شهر مثل طلوع القمر
وقيل ما نص الأثر عليه نصاً واشتهر
زر من تحب غبا تزدد اليه حبا
واختلفوا في السغب عن اي معنى ينبي
فقيل عن ايام خوفا من الابرام
وقيل عن اسبوع وقفا على المسموع
وقيل بل معناه زر يوماً ويوماً لا تزر
فاعمل بما تراه في وصل من تهواه
وزر اخاك عارفا بحقه ملاطفا
وان حللت منزله فاجعل صنيع الفضل له
واقبل اذا ما راما منه له الإكراما
فمن ابى الكرامة حلت به الملامة
وان اتاك زائرا فانهض اليه شاكرا
وقل مقال من شكر فضل الصديق وذكر
ان زارني بفضله او زرته لفضله
فالفضل في الحالين له ووصل
من تهوى صله والضم والمصافحة
من سنة المصالحة
او كان يوم عيد او جاء من بعيد
هذا هو المشهور يصنعه الجمهور
وقد اتى في الأثر عن النبي المنذر
تصافح الاخوان يسن كل آن ما افترقا
واجتمعا يغشاهما الخير معا.

بارك الله فيك اخونا الفاضل "الفقير لعفو ربه"


ولك بمثل أختنا الفاضلة
أضافة قيمة أعطت للموضوع رونقاً وزادته بهاءاً
جزاك الله خيراً



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 11:40 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.

ارشفة : شركة بصمه

Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58